عادل زعيتر

أضف تعليقتدوينات قديمة

سأكتب اليوم عن السيد عادل زعيتر، شيخ المترجمين العرب كما يسميه البعض. ولد السيد عادل زعيتر بمدينة نابلس الفلسطينية بالسنة ١٨٩٥ الميلادية، وتوفي بالمدينة ذاتها بعام ١٩٥٧. وقد ترجم في حياته ٣٧ كتابًا إلى العربية، من عدة لغات، فقد كان يجيد العربية كما يجيد التركية والفرنسية والإنجليزية والألمانية. من المميزات التي أعجبتني في ترجمات عادل […]

الفطرة

1 تعليقتدوينات قديمة

  كثيرًا ما تتردد على مسامعنا كلمة “الفطرة”، وهو ما يعني الأخلاق والخصال التي نُجبل عليها بداية وبادئ الأمر. كثيرًا ما تتردد هذه الكلمة على مسامعنا وكأنها أمرًا مقدسًا يجب أن يكون عليه كل الناس، وكأن خلق البشري كان بداية على الصورة الأقوم له، ولكن الدنيا ومشاغلها وهمومها شكلته على الشر بعد ذلك يومًا بعد […]

الألم بطريقة أخرى

2 تعليقانتدوينات قديمة

تقول الأسطورة ؛ بأنه في زمن بعيد جدًا، قام الناس بالإجماع على المتناقضات والأضداد ؛ الكبير ضد الصغير، الكثير ضد القليل، العلم ضد الجهل، وتم تقسيمها لتكون خيرًا وشرًا، فكان الألم لذلك مقياسًا، فالشر هو ما يمتلئ ألمًا، والخير ما تنعدم فيه الآلام. شخصيًا ؛ لا أعتقد بأن ذلك صحيح تمامًا، ولا أعتقد بأن الآلام […]

نقطة بين الأديان

1 تعليقتدوينات قديمة

أحد الأسئلة التي تكررت منذ قديم الزمان، ولم تزل إلى الآن مطروحة بدون جواب تجتمع على صوابيته البشرية كافة، كان عن احتياج الناس للأديان، وهل فعلًا يحتاج العامة لدين يضيف إلى أيامهم صبغته الخاصة ؟ وهل يمكن استبدال الأديان مستقبلًا بدين جديد أو عقيدة جديدة في التفكير ؟ أعتقد بأنه وللإجابة على مثل هذه الأسئلة […]

خاطرة مبعثرة (٠٦) ؛ والوعي منفى

أضف تعليقتدوينات قديمة

لا يغرنك تراقصي كالنيران الشرقية، فضربات الأقدام الغزالية لا تخص الطروبين. لا تكترث لهدوئي أو لثبات خطواتي، فهي ليست إلا قشرة لإعصار شكوك لا يرحم. لا تبتسم ولا تترنم لألحان ضحكاتي، فلكل ضحكة ثمنها من الأحزان. لا تثق بانتصارك على بؤسي إذا ما أشركتني فرحتك، كل ما في الأمر أنني لا أطيق أن أكسرك، فكذبت […]

خاطرة مبعثرة (٠٥) ؛ أنا قلبي دليلي

1 تعليقتدوينات قديمة

“أنا قلبي دليلي قال لي هتحبي” ليت لي مثل ذاك القلب ليلى، يخبرني عن طريقي المتعطر حبًا، أو يحكي لي شيئًا من حكايات الأمل الكاذب، فيتركني غارقًا في انتظار لا أعرف له نهاية .. لكنني لا أجد إلا الخوف ؛ خوفٌ على مصيري من ذبول العواطف، وأن أُترك فيه عاجزًا عن ترديد صرختك العصفورية من […]

خرافة سوق العمل

أضف تعليقتدوينات قديمة

في رحلة من مراحلي الحياتية -وأعتقد بأنها أيضًا لازمة للأغلب في وقتنا الحالي- وجدت نفسي واقفًا أمام عدد لا متناهي من البوابات، ووجدتني مطالبًا باختيار أحدها، ليكون بوابتي إلى العالم بعد ذلك، أو ما يُسمى بتخصصي الجامعي، وفي العمل اليومي بعد ذلك. وبطبيعة الحال ؛ وجدت نفسي في موقف مزعج جدًا، فأنا مطالب باختيار واحد […]

أريد مكتبة عامة

2 تعليقانتدوينات قديمة

ارتبطت المكتبات العامة في مخيلتي ببعض التفاصيل الصغيرة، التي خلفتها بمخيلتي بعض الأفلام والمقاطع المرئية، أو الروايات والقصص القصيرة ؛ أمين المكتبة وهو ينادي صبيًا أن صهٍ، الشاب الذي يقتله الفضول لدخول القسم المحرم عليه بالمكتبة، صوت ارتضام إحدى المجلدات بالطاولة من بعيد، أو الهدوء الذي يقتله انتهاء أحدهم من صفحة بكتاب، شابة هناك تتلهف […]

خاطرة مبعثرة (٠٤) – رسالة من المنفى

1 تعليقتدوينات قديمة

“وحين مرت أيام دون أن يأتي ليصالحني، حين لم يعد في الحياة شيء غير الشوق إليه، سعيت أنا إليه” [رواية الحب في المنفى : بهاء طاهر]. مؤلم كيف تلامسنا نصوص دون غيرها، خاصة إن اختارت بأن تضع يدها على الجرح الذي اخترنا نسيانه، وكان تجاهل آلامه لنا قرارًا، وكان هذا أمر كبريائنا أمام عواطف المحبين. […]

عربة فارغة في شبكة اجتماعية

أضف تعليقتدوينات قديمة

  قبل مدة من الزمن ؛ كتب أحد مثقفي الأراضي السعودية : “#لو_اختفى_تويتر فسيصير المثقف مهمًا من جديد”. شخصيًا ؛ استغربت هذه الكلمات من صاحبها، والتي لا أحسبها غريبة على مجتمعنا، خصوصًا بعد انتشار الكثير من الشتائم التي تصل إلى نفس المعنى*. وأنا هنا أرد على هذه الفكرة بالعموم، وعلى صاحبها، دون الانتقاص منه أو […]