حياة

نصوص أدبية

candle light background

 

سأوقد شمعة عن كل حلمٍ انكسر، حتى يحترق عالمهم بمعنى الخيبة والألم.
وسأنحت رسمًا على العدم، وعلى ما كان، وما استحال، وما قُدِّر له أن يكون.
وأبدد ظلمات الكون بقبسٍ من خلود، تطقطق بها أنغام شوقٍ وتراتيلٍ ووعود.
لياليهم تراكمات تاريخ وتابوهات وآثام، تبتلع أرواحنا وطفولتنا لتغيب عنها الشمس.
وفعل الحياة فعلٌ من مقاومة.
فنادي بجيوشهم على باب مغارتنا، بأننا نثقب في جبالهم ألف منفذ للحياة. وستغدو طرقاتنا وَضحًا من نهار، تبرق فوق دروعهم عواصفًا ورعود. وليتوهّج قلبك الفضيّ، واخلعي عنه سجن صدرك، نحن أرواح لا تعترف بخطٍ زمني، ولا بقيود المسافة ولا الوجود .. نحن أنوار سماوية خارجة عن كل هذه الحدود.
لاشيء منا هنا.
لا ننتمي نحن إلى تراكماتهم هذه، لا التاريخ لنا، ولا الآثام منا، ولا تابوهاتهم تمنعنا .. لا شيء منا هنا.
لن نلتقي رمادًا أسفل جحيمهم، لن نتآكل كسنواتٍ من بدع، ولا مزاميرنا ستستيغ الوجع.
لا شيء لنا هنا، ولا يعجبنا من دَركاتهم شيء.
كوني ثوْرة كبرياء، كوني سؤالًا من حنين، كوني قطرة فجرٍ سخية.
كجملة رفض على كل الأركان، فلا يستعبد الموت إلا من يرتجي منه الصفاء.
كقصيدة حب ممتدة على أسوار المدينة، لا تحتبس بعدها أشواقنا ولا يتعذر النعيم.
كورقة تَخضَر في كل خريف .. حسبكِ أنك عاشقة، وحياة العاشقين أولها خلود.
عمرنا نحن ساعةُ عناق.
لهفة حياة وتمرد واشتياق.
أجراس حسٍّ وحبٍّ وضمير، وغابة تفجرت عن يابس السياق.
عمرنا نحن ساعةٌ من عناق.
جَدولٌ من أغنيات وأوتار وسجود.
كلما ترنمنا بها ازدان الوجود صلاة وورود.
وأنتِ الحقيقة .. يا قِبلة السماء، وأمان النيريد.
شفتيكِ سُكْر هوىً، وأنفاس هُيامٍ، واختلاجات قلبٍ للجنون.
عيناكِ بصيصُ وطن لا يموت.
عيناكِ زُخرف إيمانٍ من أغاني أطهر الفيروز ببيروت.

3 thoughts on “حياة

  1. لا شيء قبلها يذكر ولا شيء بعدها يُغفر!
    أجدت فأبدعت فأوجعت يا أحمد ..

    أجد نفسي محظوظة حين أصل إلى كلماتك فأقرؤها في كل مرة، وأشكر كل قدر أو شخص ساقني إليها ..
    شكرًا لأنك تكتب ، شكرًا دائمًا وأبدًا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *